تكنولوجيا جديدة تجعل الأسنان المنخورة قادرة على اصلاح انفسها

1

تكنولوجيا جديدة تجعل الأسنان المنخورة قادرة على اصلاح انفسها

وقد طور العلماء هذه التقنية التي تقوم بتشغيل عملية الإصلاح الطبيعية للاسنان و على عكس  عملية التسوس – وأنها يمكن أن تكون متاحة في غضون ثلاث سنوات.

ولقد سميت هذه الطريقة التعجيل الكهربائي والتمعدن التفاضلي (Electrically Accelerated and Enhanced Remineralisation) (EAER) ,  النتيجة هنا هي : تجويف يعاد تمعدنه (remineralised) بالكالسيوم (calcium) و الفوسفات (phosphate) كل ذلك بدون أي ألم يذكر – لا حقن لا دريل (drills) لا حشوة …

تكنولوجيا جديدة تجعل الأسنان المنخورة قادرة على اصلاح انفسها

الطريقة التي نتعامل بها مع الأسنان اليوم ليست مثالية. ” وقال أستاذ نايجل بيتس من معهد كينغز كوليدج لندن للاسنان في بيان صحفي عندما كنا نصلح الاسنان عن طريق وضع مادة حاشية بداخل الحفرة السنية .كنا في كل مرة ننشئ الحفر تفشل الحشوات في النهاية في هذه الحفر المحضرة , كانت في النهاية مسألة وقت لا اكثر حتى تستبدل الحشوة او تنكس الحالة من جديد ” .

التعجيل الكهربائي والتمعدن التفاضلي
التعجيل الكهربائي والتمعدن التفاضلي

تسوس الأسنان

تسوس الأسنان يتطور في العادة في عدة مراحل، ابتداء من الجيوب المجهرية حيث تتسرب المعادن في الأسنان. تستمر المعادن للتحرك بعملية ترسيب  داخل و خارج  الأسنان في دورة طبيعية، ولكن عندما يتم فقدان الكثير من المعادن، يتقوض الميناء ويقال إن الأسنان قد أظهرت آفة تسوس (التي يمكن أن تصبح في وقت لاحق تجويفا ماديا). أطباء الأسنان عادة يعلاجون تسوس الاسنان من خلال حفر لإزالة تسوس الأسنان وملء عن طريق المواد الحاشية مثل ملغم (amalgam) أو الراتنج المركب (composite resin).

التعجيل الكهربائي والتمعدن التفاضلي Electrically Accelerated and Enhanced Remineralisation
التعجيل الكهربائي والتمعدن التفاضلي Electrically Accelerated and Enhanced Remineralisation

لا يقتصر الجهاز من كونه فقط ممتاز وجيد للمريض وافضل خيار له ولأسنانه , بل ايضا يعتقد انه سيكون فعال حتى من الناحية المادية والتكلفة ستكون منطقية وفعالة .

بطبيعة الحال، هذه التقنية لها حدود – فمن غير المرجح أن تعمل على تسوس وتجاويف التي هي بعيدة جدا على طول المناسب للجهاز، وسوف لن تكون قادرة على ارجاع الوضع و الحالة الطبيعية للأسنان.

ولكن وفقا للباحثين، وهذه التكنولوجيا، التي ينبغي أن تكون متاحة في غضون ثلاث سنوات، وسوف تحفز على نحو فعال لعلاج الأسنان لنفسها، وربما تكون ايضا قادرة على تبييض نفسها.


 

المصدر للمقال

King’s College London

http://www.kcl.ac.uk/newsevents/news/newsrecords/2014/June/Kings-spin-out-will-put-tooth-decay-in-a-time-warp.aspx

الشركة المصنعة :

Reminova Ltd 

للمزيد من المعلومات :

http://www.kingshealthpartners.org/

للسؤال اكثر عن التقنية راسل :

For more information, please contact Jenny Gimpel, PR Manager at King’s College London, on 0207 848 4334 or email [email protected]

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. Mai Moneir يقول

    دا كدا حرام والله دا خراب بيوت لدكاترة الاسنان هما بيعملو فينا كدا ليه بس

اترك رد